.comment-link {margin-left:.6em;}

Q8Links

Hamad Al-Sharhan

Name:
Location: Kuwait

Friday, April 04, 2008

نواصب الفعل المضارع

نواصب المضارع:

فالنواصب عشرة، وهي: أنْ، ولن، وإذن، وكيْ، ولام كي، ولام الجحود، وحتى، والجواب بالفاء والواو، وأوْ.

أمثلة:
أن: (ألا تحبونَ أنْ يغفرَ اللهُ لكم؟)
يغفرَ: فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

لن: (وإنا لنْ ندخُلَها حتّى يخرجوا مِنها)
ندخلها: فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اللام.

إذن: (الأول: سأزورك غداً. الثاني: إذن أكرمَك)
أكرمك: فعل مضارع منصوب بإذن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على الميم.
ملاحظة: شروط نصب المضارع بإذن ثلاثة: أن تكون "إذن" في أول الكلام، وأن لا يفصل بينها وبين الفعل المضارع فاصل غير القسم، وأن يكون زمن الفعل المضارع في المستقبل.

كي: (فرجَعناكَ إلى أمِّك كي تقرَّ عينُها ولا تحزنَ)
تقر: فعل مضارع منصوب بكي وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

لام كي: (ليغفرَ لكَ اللهُ ما تقدّمَ مِن ذنبِكَ وما تأخّرَ)
يغفر: فعل مضارع منصوب بلام كي (لام التعليل) وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.

لام الجحود: (وما كانَ اللهُ ليُعذبَهم وأنتَ فيهِم)
ليعذبهم: اللام لام الجحود لأنها أتت بعد (ما كان) أو (لم يكن)، ويعذبهم فعل مضارع منصوب ببلام الجحود وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على الباء.

حتى: (لنْ نبرحَ عليهِ عاكفِينَ حتى يرجِعَ إلينا موسى)
يرجع: فعل مضارع منصوب بـ (حتى) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

الجواب بالفاء والواو:
ملاحظة: الفاء والواو تنصب الفعل المضارع إذا أتت بعد تسعة أشياء مجموعة في قول الشاعر:
مر وادعُ وانهَ وسل واعرض لحضهمُ .. تمنّ وارجُ كذاك النفي قد كملا

الأمر: أسلِمْ فتدخُلَ الجنّةَ
تدخل: فعل مضارع منصوب بفاء السببية لسبقها بالأمر، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة

الدعاء: ربّ وفقني فلا أعدلَ عن .. سَنَنِ الساعينَ في خير سَنَن
أعدل: فعل مضارع منصوب بفاء السببية لسبقها بالدعاء، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، و"لا" النافية التي بين الفاء والفعل لا محل لها من الإعراب.

النهي: (ولا تقربا هذِهِ الشجرةَ فتكونا مِن الظالمين)
تكونا: فعل مضارع منصوب بفاء السببية لسبقها بالنهي، وعلامة نصبه حذف النون لأنه مثنى.

السؤال: (فهلْ لنا مِن شُفعاءَ فيَشفعوا لنا)
يشفعوا: فعل مضارع منصوب بفاء السببية لسبقها بالسؤال، وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.

العرض: ألا تنزلُ عندي فأكرمَك
أكرمك: فعل مضارع منصوب بفاء السببية لسبقها بالعرض، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

الحض أو الحث: هلا أدّبتَ ولدَك فيستقيمَ!
يستقيم: فعل مضارع منصوب بفاء السببية لسبقها بالحض، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
ملاحظة: الحض طلبٌ بإزعاج وقوة، والعرض طلبٌ برفق ولين

الرجاء: (وما يُدريكَ لعلّهُ يزّكّى. أو يذّكّرُ فتنفعَه الذكرى)
تنفعه: فعل مضارع منصوب بالفاء لسبقها بالرجاء (وأداة الرجاء: لعل) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة

التمني: (ولو ترى إذ وُقفوا على النار فقالوا يا ليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا ونكون من المؤمنين)
نكذب: فعل مضارع منصوب بواو المعيّة لسبقها بالتمني (وأداة التمني: ليتنا) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، و"لا" النافية التي بين الواو والفعل لا محل لها من الإعراب.

النفي: (والذين كفروا لهم نارُ جهنّمَ لا يُقضى عليهِم فيموتوا)
يموتوا: فعل مضارع منصوب بالفاء لسبقها بالنفي، وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.

أو (وهو آخر حروف النصب): لأقتلنّ المرتدّ أو يرجعَ إلى دينِه.
يرجع: فعل مضارع منصوب بأو التي هي بمعنى (إلاّ أن) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

Labels:

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home