.comment-link {margin-left:.6em;}

Q8Links

Hamad Al-Sharhan

Name:
Location: Kuwait

Sunday, January 18, 2009

الطيش ليس من صفات حماس

إن الذين يتهمون حماس بالطيش والاستعجال وإدخال الأمة في حرب ليس لها قِبَلٌ بها، إنما يظلمون أنفسهم قبل أن يظلموا حماس.

إن الطائش ليس حماس، بل الطائش هو من ضيع نفسه وشعبه والأمة بأسرها، ضيع إمكاناتها وشبابها وأموالها وخيراتها على حزبه وعلى جماعته وعلى فئته، وتصرف في الدولة وكأنها مزرعته الخاصة.

إن الطائش هو من أمضى سنين طوالا على كرسي الحكم في بلد المواجهة – من البلاد التي كنا نسميها دول الطوق – ولم يصنع جيشا ليواجه العدو بل صنع جيشا ليواجه شعبه وأهله وقومه، وكأني بشعبه المسكين يصيح قائلا:

وإخوانٌ حسبتهمُ دروعاً .. فكانوها ولكن للأعادي
وخلتهمُ سهاماً صائباتٍ .. فكانوها ولكن في فؤادي

إن الطائش هو من ضيع مقدرات بلده على المقربين، وأهمل إنشاء صناعة عسكرية تضاهي بل تتفوق على الصناعة الصهيونية، وأهل غزة وهم تحت الحصار أبدعوا في صناعة الصواريخ فما بالك لو كانوا في بلد الثمانين مليوناً، وبذلوا ربع مجهود حماس العسكري كيف يكون إنتاجهم وصناعتهم؟

إن الطائش هو من خدّر الشعب وجوعه وأمرضه، وعمل على إلهائه بكل شيء ما عدا الجهاد والإعداد له والتصدي لعدوان يهود، ورضي بالذلة والمهانة وفرضها علىى شعبه فرضا. حتى أمست أمة الثمانين مليوناً لا تطمح في حياتها إلا للحصول على لقمة عيش!

كيف ترضون يا أمة الثمانين مليوناً بالقهر والاستبداد؟ كيف يغلبكم أعداؤكم اليهود على سياستكم وعلى اقتصادكم وعلى قراركم؟ أين العزة الإيمانية والقومية والوطنية؟

إن أمة الثمانين مليوناً – العزيزة على قلب كل مسلم، والذين لهم صهر ورحِم – تصلح أن تكون قوة عظمى في المنطقة يهابها كل عدو وحاقد، ويعشقها كل أخ وصديق. وإن مقدرات وثروات وإمكانات أمة الثمانين مليوناً لا تضاهيها أمة في دائرة قطرها ألف كيلو متر.

لو كان لي الحل والربط لغيرت حكومة أمة الثمانين مليونا وألقيت بهم إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم، واستبدلت بهم حكومة من المدرسة التي تنتمي لها حماس، ولنرى في سنتين أو ثلاث كيف يستيقظ النائم وينهض القاعد ويمشي الواقف ويسرع الماشي نحو التقدم والاستعداد للمواجهة.

Labels: ,

5 Comments:

Blogger The Doctor said...

This comment has been removed by the author.

12:10 PM, January 23, 2009  
Blogger The Doctor said...

صدقت .. الطيش لا علاقة له بما يحدث في فلسطين .. ولكن الحقيقة أنها كذبة الإعلام الإسرائيلي المضلل, والمشكلة أن هذه الكذبة انطلت و تنطلي على كثيرين من الناس الذين هم أساسا لا يفقهون شيئا عن الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي بل يجهلون تداعيات الأمر و تسلسل الأحداث ومتى بدء حصار غزة الذي كان قد بدأ منذ بداية العام المنصرم 2008 حتى وصل بالشعب الفلسطيني في غزة إلى صرخة تقول : كفــاية

المشكلة حينما يكون البعض جهلاء ثم يأتون على أخر الخبر ليعلقوا عليه بسذاجة ويدلون بدلوهم في بئر ليس لهم

هذا ما أسميه تجاوزا على الغير .. فهم يتجاوزون بذلك على آلام الشعب الفلسطيني و آهات اليتامى والمظلومين والمقهورين في غزة ليبدوا رأيا و يسوقوا لأسمائهم المستعارة وكأنها تجارة الكل يريد ن يقتات من ورائها

لي موضوع منفصل عن بداية الأحداث في غزة ستراه في مدونتي في الأيام المقبلة بإذن الله

ويعطيك العافية على الموضوع القيم

12:14 PM, January 23, 2009  
Blogger باغي الشهادة said...

صدقت

5:13 PM, January 24, 2009  
Blogger مركبنا said...

صدقت اخانا

مسكين من يضن ان فلسطين ليس لها رجال يقودونها
وان حماس ليست هي اولى بشائر تحرير الاقصي

2:06 AM, January 25, 2009  
Blogger Q8links said...

الدكتورة

أنتظر موضوعك على جمر

باغي الشهادة

عسى الله أن يلهمنا الصدق في القول والعمل

مركبنا

نعم نعم.. والتغييرات الكبرى في المنطقة قادمة لا محالة بإذن الله

انظري مقالي الأخير

3:13 PM, January 25, 2009  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home