.comment-link {margin-left:.6em;}

Q8Links

Hamad Al-Sharhan

Name:
Location: Kuwait

Sunday, January 25, 2009

التغيير قادم

لا تحسبوا – أعزائي القراء – أن التسلط والاستبداد الذين يحيقان بأجزاء عزيزة من بلادنا العربية والإسلامية، لا تحسبوه قدرا أبديا سيلازم تلك البلاد إلى ما لا نهاية، بل إن التغيير قادم لا محالة، تدل على ذلك عدة شواهد.

أول هذه الشواهد على حتمية التغيير أن الشعوب الحية قد تنام أو تمرض لكنها لا تموت. والشعوب المسلمة هي في صدارة الشعوب الحية على مستوى العالم، فلقد رأينا الشعوب الإسلامية في آسيا الوسطى بعد عقود من الحكم الشيوعي المحارب لكل دين رأيناها كيف عادت إلى الإسلام عودة سريعة بعد انهيار الشيوعية. ورأينا كيف عاد الأتراك إلى دينهم وقيمهم بعد سبعين عاما من العلمانية الوحشية التي لم تدِر ظهرها للدين فقط بل جعلته عدوا لها، رأيناهم وقد اختاروا في الانتخابات من يغير تلك المعادلة. فلئن استمر اضطهاد الشعوب فترات طويلة فإن الحرية وقيم الشعب الأصيلة ستنتصر في النهاية.

وثاني شواهدنا الدالة على أن التغيير قادم ذلك الغضب الشعبي والغليان من تواطؤ بعض الحكومات العميلة مع أعدائنا، فإن الشعوب ما عاد ينطلي عليها كذب الحكام الفاسدين وتخرصاتهم، فقد انفتح العالم وباتت الفضائيات والانترنت تعمل كأعيننا وآذاننا تنقل لنا ما لا يراد لنا أن نشاهده أو نسمعه.

أما الشاهد الثالث على قرب التغيير فهو أن تغييرات سابقة في التاريخ حدثت لأسباب هي أقل شأنا من الأسباب الحالية، فالتغيير الكبير الذي تم في سنة 1952 في أمة الثمانين مليونا العزيزة على قلوبنا إنما تم ردا على مفاسد من الحاكم وحاشيته، أما الآن فإن المفاسد قد تضاعفت عشرة مرات عن ذلك الزمان، ونضجت "الكبسة" وحان وقت أكلها.

إن الشعوب لن تصبر على سرقة إرادتها وتزوير هويتها إلى الأبد، بل ستنتفض بلا شك، وهذه الانتفاضة لن يطول انتظارها.

Labels: ,

3 Comments:

Blogger fr7ty said...

This comment has been removed by a blog administrator.

5:42 AM, January 26, 2009  
Blogger الحارث بن همّام said...

اذا الشعب يوما اراد الحياة
فلا بد ان يستجيب (القدر)

مع تحفظنا على كلمة القدر

11:46 AM, January 28, 2009  
Blogger soor said...

شكرا أخي حمد على هذا المقال الرائع ..
قلمك جميل ومعلوماتك فياضة ..
بوركت

جديد المدونة : ٥ * ٤ = ٣سنوات!! معادلة كويتية
alsoorst.blogspot.com
نتشرف بزيارتكم

10:12 PM, February 12, 2009  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home