.comment-link {margin-left:.6em;}

Q8Links

Hamad Al-Sharhan

Name:
Location: Kuwait

Wednesday, April 08, 2009

الداخلية.. موجودين؟

نحتاج إلى وزارة داخلية في الكويت. هل تقول عزيزي القارئ: توجد عندنا وزارة داخلية كبيرة جداً في الكويت؟ أقول لك نعم، ولكن وجودها مثل عدمه.

السيارات تسرع في الطريق إلى حدود غير معقولة، ثم يخففون السرعة عند الكاميرات فإذا تجاوزوها عادوا للإسراع وكأن القانون غير موجود وكأن الداخلية غير موجودة وكأن هيبة الدولة غير موجودة!

أذهب إلى المباركية فأشاهد الشرطي يقف على الرصيف والسيارات بالعشرات واقفة في الممنوع وهو ينظر إليهم ولا يفعل شيئا وكأن عنده أوامر بعدم مخالفة السيارات!

إن تطبيق القانون ليس تضييقاً على الناس أو "نحاسة" من السلطة، تطبيق القانون مفيد لتنظيم حياة الناس ولمنع الظلم والتظالم بين أفراد الشعب. وأنا عندما أمتنع عن الوقوف في الأماكن الممنوعة وأذهب إلى مكان مسموح ولو كان بعيداً، ثم أرى غيري من الناس وقف في الممنوع وأنجز عمله أسرع مني ولم يُحاسَب على فعله الخاطئ فإني أعتبر أنني ظُلِمت وأُخِذ حقي، وما من حكومة أو سلطة ترجع لي حقي. لذلك لا بد من سلطة حقيقية يكون الضعيف عندها قويّا حتى تأخذ الحق له، والقوي عندها ضعيفاً حتى تأخذ الحق منه.

أظن أننا نحتاج إلى وزير داخلية شعبي وليس بالضرورة من الأسرة الحاكمة، يأتي من مجلس الأمة مثلاً وتكون عنده أجندة إصلاحية ويضبط إيقاع وزارة الداخلية على القانون ومصالح الناس، ويكون شجاعاً في تطبيق النظام على الجميع ولا يخاف في الله لومة لائم. يشرف على عمل الوزارة لمدة معينة ويخضع لرقابة مجلس الأمة ولا يتكبر على هذه الرقابة، ثم يقدم لهم كشف حساب وإنجازات: خففتُ الازدحام في حولي 25%، قللتُ ظاهرة الإسراع بالسيارة 70%.. عملتُ.. أنجزتُ.. أدّيتُ.

إن المطالبين بشعبية رئاسة الوزراء يجب أن يتدرجوا بالوزارات الأخرى من خارجية وداخلية ودفاع، ثم يصبح من المقبول عند عموم الناس أن يتولى شخص شعبي رئاسة الوزراء. وربما لا يحقق هذا المطلب (شعبية الوزارة) كل أمانينا لكن سنرضى إن رأينا ثلاثة أرباع تلك الأماني على أبواب التحقيق.

Labels: ,

3 Comments:

Blogger FANDI said...

بوركت اخوي الغالي

نعم للتوزير الشعبي
انا لي الحين ماني عارف السر في انه يكون الوزير من الاسره الحاكمه ؟
لنترك شوي كلمة تكريم لهم او شي
مو الاصل فيها تكليف مو تشريف الوزاره!؟

3:46 PM, April 11, 2009  
Blogger إيلاف said...

بالفعل , نشعر بالظلم أحياناً

10:19 PM, April 11, 2009  
Blogger Q8links said...

بوركتما

:)

10:37 AM, April 13, 2009  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home